Salah Boussrif

محض سراج


و
    ما عطرُك
         إلّا
             شرارة برْق
                  أو
                      نزوة حبر
                           أضاءت
                               بياض أوهامي
                      وصارت     محض سراج

امِّحاء

محال
أنْ يصير لي الكلام منارة

تفرش عيني ماءها
نتثرني
تمحو أعضائي
أمَّحي
أصير هباءا

هل لي أن أميد كما تميد الأرض
وهل لي أن أُغيّر شكل الهواء
ولون الرّماد
هل لي

أن أُشبع عطشي
أنا المليء بأنفاس الظّمإ

سأصبو إلى المحال
علّني أرسو
عند آخر سماء
على إثرها
تصير الأرض ملاذي