Nafiss Mesnaoui

السينما

في السينما التي خلف البحر سنلتقي صدفة.

سنجلس جنباً إلى جنب لنتفرج على فيلم كوميدي

لعاشقين أنانيين لا يتركان لنا

فرصة أخذ مكانيهما، (أنا وأنت).

سنشعل كل شيء: فصول الرغبة, حرارة الاتصال,

وأعواد ثقاب لأنصاف سجائر سندخنها بالتساوي, سجائر من الوقت.

ونلتف كنخلتين لتقتلع ريح اللذة جذورنا.

 

سنضحك حد البكاء على الجسد الفاني.

وحين سينتهي العرض ويصفق الجمهور كثيراً،

الجمهور الذي جاء للتسلية، وحين سيغلق الستار،

سوف لن نخرج من صالة جسدينا