Mohamed Salhi

خریر

لیس الخریر

صوت المیاه

الخریر

أنین

الحجر
 

كیمیاء


وحده اللیل

یعكس الآیة

یولد ھرماً

یموت

صبیاً
 

فراش

الأفق

وسادة الشمس

اللیل سریرھا
 

إغفاءة

كعادته

كل ظھیرة

یغفو

النھار
 

مفارقة

یا لھذا البرق

یضئ

للمطر

طریقاً

وھو أعمى
 

الأربعون

أنّك
لن تسمع بعد اليوم
ذات الأصوات،
فالأفواه اغتنت
واعشوشب الصمت
فيها
كإله من ضجر.
فإن أنت ألّبت على الخطو
الطريق،
وتبدّى
من أقاصي الأرض
بريق،
فلا تكترث،
فالأيام التي زقزقت،
ريشها
من

حجر.