Ahmed Lemsyeh

تحناش البوھالي

كتبت كتاب

وزبرت جنابو

فرحت شویة

زرعت شجرة

وزوقت وراقھا،

توالفت بي

ملي حفرت حفرة

وعترت فیھا

سماوھا علي

یدي في یدك

والطریق تتلوى

إیلا سكت

الكلمة تتشوي

سیري و خلیني

نشرب من دموع الحب

ویلا خوى الكاس

نذوب الروح و منھا نكب

جا التران

مشى التران

اللي نتسناه ما بان

ما بان خیالو

...

...قالو ھنا كان

اللامة كاع تجمعات

الجامعھم خوات

الشاربان تاحد ما فات

الطبیلة واجدة

الكراسي خاویة

...

لوراق ذابلات

لقلام حرنات

النكتة تیتمات

...

ویكن عزیزي مات

حار الحرف فین یحط

ما لقى غیر بلاصتو

ویلا ما رضى و سخط

یركل جارو و یكعط

الحرف سول خوه

شكون لاقانا ؟

جاوب ؟ اللي قرا الھم

قبل ما لقانا.

كلامك ھو السابق

سكاتي ھو اللاحق

ف قاع الكاس غارق

لون الداویة غامق

و القلم ما یتعاتق

و شكون ھو الصادق ؟

الشوفة عكلتني

وخبلت كلامي

الورقة كفن

والقلم حامي

شدیتك

طبطبت علیك

ادمعت

و تسرحت

افنتك

مانعست تا حیحت

یلبسك بحال النعاس

تولي قطرة قاع الكاس

تولي كسدة بلا راس

تتبخر، وتقول ما كاین باس

كلامو ید ونت الطاس

یمحي مدادك

تولي حروفك فاس

تحفر قبرك

وانت شاد لقیاس

شافتك عیني

شافوني عینیك

درت نضاضر

شافوني لیك

احنیت نحزم صباطي

بانت وقیدة بحال شي محتاجة

كان یمكن...

...كان....

...یمكن تشعل فشي حاجة

كان ناوي رسالة یبوح فیھا

ویرسم علیھا كل ما شاف

الساعة كان ھو الرسالة

والكفن كان ھو الغلاف

لكلام یجید خوه

والسكات صنعة

الحد ما ردموه

علاوة على الصمعة

والنور شلوه ، مسخوه

ما خلاو لھ رجعة

تخبلت لحیة مع ختھا

وكرطو للجبل ف الطلعة

حفرو السحاب

ودارو للبحر صلعة

المرایا نكراتھم

شافتھم وجاتھم الخلعة

اباه كان سرباي

واعدو بصباط جدید

بالفرحة لرض ما قداه

بان لھ باه ف التلیفیزیون

غارق ف دمایاتو

و الصباط مرمي حداه

ولیفتي بسمة من نور

شاقة حجاب الظلام

جمعت سھول،جبال و بحور

تحضن حمامة السلام

تخلیك تبوح بكل مستور

ناطق من غیر كلام

لابد منھا وخ تلف و تدور

تفسیر ھي لكل احلام.

كتمت اسمھا بین الحور

ھي مداد كل اقلام

الضو علیھا یدور

ھي ف السما علام

ھي وشم ف كتاب، في سور

ھي لكل كلمة ألف لام

لما حضنتني قلت للحزن غور

والخیال من نومو قام

لك یا عشراني نقر بلا زور

ھي بلادي والسلام.

انساني ينساك الهم

و اللي نسجناه من أيامنا

ردمو

شطب البال منو

ويلا تشتت من المرمة

كلامك هو السابق

قسو، تنغم عليه و برمو

قالو احصد ما زرعت

واللي تعشقو طيعو و خدمو

لا تقل لي لاواه

شوف خيالك ف الما و كلمو

19

بالكلام المفتول تذوب الذات

تسيح

العشق يخلي العقل يتمس

يسكن لمفاصل و يعشش فيها

يحمي

نار بين الضلوع تندس

إيلا ما كان مساوي يولي

بوغطاط

كلمة ف الحلق تتحبس

الراس صاط فيه الريح

ما بقى ف العقل ما يتلحس

20

لكلام يجيد خوه

ويلا فرفر من فمك كيف تردو

اعطيت الكلمة لسيدي مخي

كلامك عراك

واسرارك تحت الشمس تمدو

نون يا كحل العيون

الما مدفون ف الصخرة

وكيف تجبدو؟

21

الموت كيتسارى

احضي فمك

حوط حليه و سدو

لا تحسب علي مقال

أنا قلت ما عندي

واللي عندك شدو



إلى عبدالحمید عقار

الریح عروق في الكاس

موجة مكبلة

وناي في الراس

حاضي الروح یحاور كل الحواس

بحر تتخبى فیه الناس

مخدة یتحط علیھا الراس

عكاز ولباس

باب في الما بلا عساس

مفتاح یحل القفل المعكاس

ونا نزحف ھربان

حایر بین جسد تقطر في كاس

أو كاس ینبض بالإحساس

صیاغتو فیه

یزوق الروح

طالي أسوارھا وطامس

حامل بظل الزاج

سكین النور طاعتو

وفیه ناعس

الھوا حجابو

مفاتنو تغزل كلام

للسر حابس

صرخة طویلة ومكتومةبحال اللیل

مزروعة في الجلد

العین تقرا النظرة الناطقة

والقلم بدا یتجبد

والھم تكا فوق الخاطر

تغطي وتمدد

شفت الغابر ولي الظاھر

خایف إلا حماقو یتجدد

إیلا فاق فین نبیتو

إیلا حبا فین ندفنو

إیلا حرن فین نسكنو

ویلا جذب فین نھدنو

شفت الموت مخبي وجھو

راكب أدھم

أربط عوده تحت النخلة

ولى نمل

بدا یتساوى في ضلوعي

ولیت نحلة

نفسي بحر

فمي عنبر

أشرب حاضي الروح

وقطع بالنملة

وعجن الذات وحطھا في الوصلة

صوتي فران

قدامو الحیاة تسوى بصلة

وحنا ع الموت حق

نتسناو نصدوه للقبلة

غللي قال الحیاةراجعة في خشبة

مزروعة في رأس الجبل

والدنیا كلھا بحر

قال خیط الموت في قصبة

للحیاة یوصل

كل موتة تجدد لعمر

الریح صابون یغني

والشجر براح أخرس

الشعا أصبع محني

ولكلام باق ما نعس

الصباح یتوب

تمارة حامیة فیھا البیضة

والموت عفیف ما یزید على حقو

الزمان یتناوب

الحیاة ماجاتھا حیضة

واللي ھجروھا یاما . . . لھا عشقو

كل واحد یتلاھى ع الموت

ونا عایش یوم بیوم

والي نكر أو بغى یدوم

یشوف وجھو في الغیوم

ماشي اللاكس ھو دینامو الحیاة

السر ھو الخوف من الممات

زیت یشعل قندیل الحیاة

یطیر الما ویبقاو شقوفو

یذوب الروح ویبقى نشوفو

نزرع الكاس

ونحصد فاكیة من الحلام

نسقي الراس

ونطرد ظل مخبي في الظلام

ما قدرت نخرج من لیلي

عرین بحال اللیل

ما ساتراني غیر أسراري

الشعا ورا السور ولي شیباني

ما سخیت باللیل

والموت جایب نھاري

أسراري لابسة الما

والبحر جف

اكشفني وعري أوكاري

اللیل كاس خاوي

ما یعمر غیر بالمقطر

لما القطیع یشخر

اسبح أنت أو تمنظر

الظلام موجة مشلولة

اللیل والنھار تلاقاو

وما قدروا على فراق

النھار مكحل بالعمى

واللیل مر . . . ویحلى

في باب اللیل طولو التعناق

اللیل طفل في یدو الحرام حلال

والصباح جا یعزي للأحلام طواق

بانت الدنیا مخاصمة مع راسھا

كلشي مسعور

من موتو لجارو ذواق

العالم ھربان من راسو

أحماق وما جبنا أخبار

باغي ینقز من ذاتو

وفي كل تنھیدة تعلي لسوار

أحفرت الظلام

لقیت فیه كنوز

كنز یخبي كنز

اقطقت الظلام

طایر عوام

بین السحاب تقفز

معلق في خیط من الما

فتیلو فیه لعیون تحز

مخبي في یدي شيء أبویسات

وبداو

فم ورا فم ینقز

واللي بغیتو أنا مكتف یدي ویتعزز

حلیب الطیر إیلا ھمز

إیلا تبسم كالبحر لإیلا غمز

جسدو بمواجو یتلغز

حطو ع الجرح یداوي ویحرز

یرطب الشوك وخ في الجذور تغرز

بین البحر والربیع والطیب لإیلا عفر

یجمعھم كاملین

ما یخلي لك ما تفرز

اللي بیغیتو ما موجود

خافي ما یبرز

إنسان . . زمان ؟

حالة من ظلھا تقفز

حلم بسیط

ع الفھایمیة صعیب یتفرز

ھو اللي خلاني نقول للحیاة طز

وركبت موج اللیل

معایا الغایبین والحاضرین

عشرا ني بي دا برین

بحالي تاھما حایرین

عل ظھرھم الموت

فوق الجمر سایرین

مخاصمین مع الوقت

على جناح السؤال طایرین

عاشقین الحیاة

ولوسخ الدنیا حافرین

عشراني اموالین الكلام

حاطبین اللیل

عاطیین ظھرھم للظلام

زنزرھم سبیل

أثرھم في الروح وشام

ونومھم قلیل

قالو لي جاك الشعر في حقك

ولكلام بدا تسقیه

دموع الدالیة ولات رماد

نوارة النار نبتت فیه

لو تار مسكونة

لكتاب عجاجة بلا صابة

الكاس الخاوي دخان

خارج من عین مجرابة

الھوا مبلول والكاس فیه سحابة

تغراد الطیر في كل قطرة

في الكاس تسمع غابة

فلت بالسلامة یا عقلي

الحیوط بدت تنین

الثلج عرفان یضوي في عیون المیتین

بالسلامة یا عقلي

تالصباح ونتلا قاو

میتین أو حیین

ریحه لكلام خلأت الخاطر بالضو تسیل

النھار مخضو اللیل

خرج منه زیت القندیل

القمر یزول قمیص المدینة

الورقة كجیب المسكین صلعة

من كثرة لخوا علیل

المغرب داخل برزانتو

جلایلو یغطیو فخیدات لرض

العشق إیلا ما تزرع بالسر

أغصانو تمرض

إیلا كانت الحریة سنة را الحلم فرض

العمر وجیبة

إیلا ضاعت ما عمرھا تتعوض

لعجاجة صوفھا مشواك

ردت كلشي مشكاك

كلشي مداح

بالقفطان والمضمة والسواك

كلاب تبحلس للكراسي

تلحسھا

تقول لھا ما حلاك

ونا إلا شفت الحلم فرفر

نقول له دیرني حداك

بیتي ریح

فراشي ھباء في سحابة حدو

دمعة نطیح

تخسر للغدار خط یده

الثلج في یدي سبحة

والشعا في قاع الكاس

سلسلة في العنق جرحى

نور معمم به الراس

السما تحفر طریقھا

مریضة وعایمة في الكاس

ونا لابس حریقھا

نحرث ألما وعیني فاس

یبان الخافي

ویفیض المستور ما عارف قیاس

الفرح سقف مدلى منو كفن

الوھم خیمة فیھا الھم سكن

الأرض أنین

الحیاة ما . . . في غربال

وسكین الحیاة باقي ما جاه الحال

جرحوا ما یبرا

اجذب ومخو سال

واللیل كتاب الموتى

ترعى فیه الحیاة

وورد لكلام یتحیر قد لم تفاحة مسكة

مسلث برمودا قارم

غابتو كلھا فخاخ

اللقعة محل التكة

كھف فیه مغناطیس اللیف المستور

كان اللیف ما ینقط في حروف السكة

ولي معاه ینقط

اضحك له وضایفو

وھو یجذب وبكى

وحاضي الروح شاھد

من محو اللوحة

تا خرجت السلكة

الكاس حفید الرعد

ساوي اللیل بالنھار

كالبرق إیلا وجد

مرایا تقر السرار

الكاس غمزة

فیه النجوم مقطرة

حاضي الروح

ماء مجروح

والظلام فخ لابد في السترة

على شعار شارد

یجي ما یروح

واللیل معكاز یبغي یعاشر الفرادي

یغیر من الكاس ضرة لھیبھا حدادي

اللیل بحر حوتو شاعل ینادي

والموت سنارة ملثمة

تغمزك : فین غادي ؟

القندیل یشوف من تحتھا

یزول غلاف الكسدة

خیط بخیط

والكاس صایغ لیلو

یقول ما نسوي

إیلا قد لم الزین انشیط

زنا حاضي الروح

مني شعاع

في عروقھا ینبض نشیط

حاضن عكاز الطریق

والطریق جحیم

والحمل ما یبغي تفریط

اللي تذاكر معایا نكون له مرایا

انجاویو

اللي یعاشر معایا نكون له ونیس

انصاحبو

اللي سند علي وبغى یعلى

انریبو

اللي ما راوي من لغتي ومزاحمني في الكلام

انقلبو

واللي صفى لي ودو

انخلبلو

یسلیني ونسلیو

الرسالة بیناتنا

اتعمرني وتطربو

والعاشق ھو اللي یمشي واللطف جنبو

اترز في لمواج

في ضرع النور ولبحر حلبو

كل موجة صرخة

عاشق ینادي لعماق

وكل قطرة كلام الكون مقطر

السما ثوب

لابساه الشمعة عمامة

والكاس إیلا مھجور عیس امسمر

والكاس طیر في منقاره دم

من قلب الشمس اتعمر

الكاس كنز مخبي الشعاع

بالخافي لرموزا امستر

والنار ردت الرمل شفاف

ودمھا في حاضي الروح امسور

من العین سھام خضر

خلات حاضي الروح ینزف اموتو

بخیوط اللیل اتنسجت خیمة

وحاضي الروح امضوي بالعشران

النھار یسلف للیل من جنبو

السما تتجسس والحاضي نشوان

شمس سایلة في كف شفاف

تنادي الروح كمھا سھران

بركان یحاور بركان

ما حاضر إلا باش یغیب

والزربان دایما خسران

المحبة تطلق الخامیة

ملي الحي یوصل مرادو

یلوي

ویولي فنیان

والماضي فریة

إیلا ما فیھا ما ینشوي وخمر

التقیب لھا مزیان

اللیل ندخله بخاطرنا

وعارفینو اقبر

السر اتشبه لھم

في الصلیب امسمر

وشام في الما

ھكذاك عندي لعمر

أو كاس أخوى

بعد ما كان أعمر

الحیاة فرحة نجري وراھا

وعاطبة بالظھر

انشم بخورھا

وما طامع في اكثر

ویلا مت

دریو رمادي في لبحر